أفضل الأفلام الاجنبية لعام 2019 لا يفوتك تعرف عليها وشاهد اعلاناتها 📺

Open list
10 submissions already
إعلان

هذة القائمة مفتوحة للجميع شارك رأيك وانشر الفيلم الذى ترى انه يستحق المشاهدة واجعل الزوار يصوتون، للفيلم الاكثر مشاهدة وافضل قصة تابعوا معنا

تم اختيار الأفلام بناءا على تصويتات الزوار فى موقع رانكر العالمى وتم نقلها وترجمتها لكم للغة العربية ونتمنى ان تشاركونا تصويتاتكم على الموقع بما يناسب ذوقك الخاص لنحصل على افضل قائمة فعلية

#1 Shazam!

تدور قصة فيلم !Shazam حول فتى مُتبنى فقد والديه عندما كان صغيرا، وهو يعيش حاليا حياة تائهة بين إثبات نفسه وإيجاد عائلته التي لا يعرف عنها شيء، لكن بشكل غريب ومفاجئ يلتقي بساحر يمنحه قوى استثنائية تُمكّنه من التحول إلى بطل خارق بمجرد أن ينطق الكلمة السحرية "شازام"، قوى استثنائية لا يعرف ماذا يفعل بها!

ينتمي فيلم شازام إلى عالم دي سي السينمائي الموسع، هذا الأخير الذي يُعاني من الافتقار لركائز سينمائية تدفع به إلى الأمام ليحصل فعلا على لقب عالم سينمائي موازاة بعالم مارفل السينمائي بعد فشل العديد من الأفلام السابقة، ليأتي هذا الفيلم ويُنعش الآمال من جديد ويثبت أنه لا يزال هناك حقا أمل في هذا العالم السينمائي.

فيلم شازام هذا ينتمي إلى كفة الأعمال القليلة الناجحة في هذا العالم، بجانب كل من فيلم Aquaman و Wonder Woman و Man of Steel، وكل ما تبقى من الأفلام الأخرى فهي في الكفة الثانية الهزيلة! ويمكننا القول أن هذا الفيلم هو الأفضل لحد الآن بين الثلاثة السابقة الذكر، إذ سنتعرف فيما يلي على ما الذي يجعله فعلا الأفضل.

Shazam!
Shazam! © Warner Bros & DC Comics
Shazam!
Shazam! © Warner Bros & DC Comics
Shazam!
Shazam! © Warner Bros & DC Comics

هناك شخصيتين ثانويتين كانتا أيضا رائعتين، الأولى هي شخصية الصبي فريدي صديق البطل الخارق والذي قدم أداءً كوميديا هو الآخر بشكل ممتع جدا، ثم هناك الشخصية الشريرة من أداء النجم مارك سترونغ حيث كان هو الآخر موفقا جدا في تقديمه لعدو البطل، وهنا يمكن القول أنه لم يكن استثنائي ولم يكن سيء، بل قدم ما كان يجب تقديمه على نفس مستوى باقي عناصر الفيلم.

بالنسبة للمؤثرات البصرية كانت هي الأخرى جيدة ولا عيب حولها، وكان الشيء الأكثر الذي كان يقلقني قبل مشاهدة الفيلم هو كيف ستظهر هذه المؤثرات عند اللحظة التي تتحول فيها الشخصية الرئيسية من الفتى إلى البطل الخارق شازام خصوصا وأن تلك اللحظة تكون ظاهرة أمام أعيننا، بمعنى أنه إذا كان هناك أي تكاسل من طرف فريق المؤثرات سيُفسد لحظة التحول تلك، لكنهم اختاروا الاعتماد على الدخان لإخفاء ما يجب إخفائه ليحدث التحول بشكل سلسل وفعال.

في الأخير نأتي إلى الجانب السلبي في الفيلم، وكما يقول المثل: في البياض الناصع ستجد بدون شك بقعة سوداء، لأن لا شيء مثالي! صراحة هذا ليس بـ مَثل أو حكمة قالها حكيم... هذا قلته أنا فقط وأنا لست بحكيم إطلاقا، لكن المهم الفكرة وصلت، وهي أن هذا الفيلم يحتوي على جانب سيء حوله، ما هو يا تُرى؟

ليس بالشيء الضخم الذي يحتاج لأن نطوّل فيه، ما في الأمر هو أن نهاية الفيلم كانت سخيفة نوعا ما، أتكلم عن النهاية التي لم يعد شازام فيها لوحده يقاتل الشرير، وإنما انضمت له شخصيات أخرى بقوى خارقة أيضا لتساعده على إنهاء الأمر، فكما قلنا شازام لا يزال صبي رغم أنه يملك العديد من القوى الخارقة المبهرة التي لا مثيل لها. في هذه النهاية أحسست أن الفيلم اتخذ منحى تافه بعض الشيء وجعله يفقد من روعته الممتعة التي عِشناها معه منذ البداية.

الآن دعنا ننهي الكلام بالحديث على ذلك المشهد الذي ظهر في الأخير بعد هذه النهاية السخيفة، ظهرت شخصية أخرى نعرفها جميعا لا تنتمي للفيلم لكن تنتمي لنفس العالم السينمائي، لن أذكر اسمها هنا لكنها جاءت فقط لتأكد أن فعلا هذا الفيلم ينتمي لعالم دي سي الموسع، وبدون شك سيجتمع شازام مع باقي الأبطال الخارقين إذا ما استمر عالم دي سي بطريقة ما رغم العديد من المشاكل التي يواجهها حاليا، كاحتمالية تخلي الممثل "هنري كافيل" عن دور سوبرمان والممثل "بين أفليك" عن دور باتمان...

آخر شيء، وهو إذا سألتني عن ترتيب أفضل أفلام عالم دي سي الموسع حاليا، إذ أصنفهم على الشكل التالي تنازليا: شازام هو الأفضل لحد الآن، يليه أكوامان، يليه Wonder Woman، يليه Man of Steel، ثم انتهينا!

تقييم الفيلم: 7.8/10

submitted by

#2 How to Train Your Dragon: The Hidden World

تستمر سلسلة أفلام الأنيميشن الناجحة "كيف تروض تنينك" مع الجزء الثالث الذي سيكون بعنوان: "العالم الخفي"، والذي ستستمر فيه مغامرة الشاب هيكاب وتنينه الأسود، حيث سينظم لهم هذه المرة تنين آخر؛ أنثى بيضاء اللون، والتي ستجلب معها خطرا سيُلزم على هيكاب وتنينه ترك القرية التي ترعرعا فيها والذهاب إلى العالم الخفي، الذي كان يُعتقد أنه نسج من الخيال فقط، من أجل حماية موطنهم.

submitted by

#3 Avengers: Endgame

تدور قصة فيلم Avengers: Endgame حول أعقاب وآثار ما خلفه سعي ثانوس في القضاء على نصف مخلوقات الكون، إذ سيتوجب على المنتقمون القيام بما هو ضروري من أجل إرجاع الأمور إلى الوراء وإلغاء ما فعله ثانوس، حتى ولو اظطروا إلى التضحية بحياتهم أو حياة بعض منهم.

يُقال أن أي رحلة لتُسمى فعلا رحلة تحتاج إلى بداية ونهاية، ورحلة عالم مارفل السينمائي بدأ بأفضل القصص منذ إحدى عشر سنة، وعشنا معه واحدة من أفضل التجارب السينمائية وعوالم الأبطال الخارقين التي لا مثيل لها، لينهي رحلة مرحلته، كذلك، بأفضل القصص التي يمكن أن ينتظره عشاقه. بالطبع، نهاية مرحلة معينة وليست نهايته الأبدية، لأن هذا العالم سيأخذ منحى آخر في مرحلة أخرى. (هذه المراجعة لا تحتوي على حرق للأحداث)

ربما كان Infinity War الفيلم الخاص بثانوس الذي فرض فيه ما كان يسعى إليه، لكن Endgame هو الفيلم الخاص بالمنتقمون الذين يفرضون فيه ما يسعون إليه، ولعل عنوانه الذي يُترجم لـ "نهاية اللعبة" يعني نهاية ما سعى له ثانوس. لكن أتظن أن ذلك سيكون بتلك السهولة؟ عكسْ ما قام به ثانوس بسهولة تامة؟ أنت مخطئ! ربما كان فيلم الحرب اللانهائية مؤثر وصادم جدا عندما قام ثانوس بقتل نصف مخلوقات الكون، لكن نهاية اللعبة يُعتبر أكثر تأثيرا وصدمة منه. فرغما أن الكفة ستكون في صالح المنتقمون في هذا الفيلم، إلا أن لا شيء يأتي بالمجان، يجب أن تعطي لتحصل، وربما كانت المدة الزمنية الطويلة للفيلم التي وصلت للثلاث ساعات جد معقولة لأن رحلتهم لتحقيق مبتغاهم لم تكن لا سهلة ولا خيارات كثيرة أمامهم.

Avengers: Endgame
© Marvel Studios/Walt Disney Pictures

دعنا نتحدث عن القصة، وهل مدتها الزمنية الطويلة مبررة؟ الفيلم طويل جدا، وستحس بذلك خصوصا في البداية أو ما يسمى بالجزء الأول من الفيلم first act، لكنه كان منطقيا جدا. فأنت فقدت نصف مخلوقات الكون والجميع فقد الأمل ونسى الأمر وحاول التعايش مع الواقع، ولربما أكثر ما يطبع بداية الفيلم هو الحزن والأسف الذي يُخيم على من تبقى، وبالتالي لكي تُصلح ذلك، فأنت تحتاج للكثير من الوقت.

بعد ذلك وبعد العثور على الحل لإرجاع الأمور لنصابها، رغم أن هذا الإصلاح لن يأتي بالمجان، ينطلق التشويق وتبدأ الإثارة في الجزء الثاني والأخير من الفيلم. تُصبح القصة أكثر تشويقا وأكثر متعة وتجعلك منغمسا أكثر في الأحداث، خصوصا أن أي خطأ صغير قد يرتكبه أحدهم قد يؤدي إلى ما هو أسوء بلا رجعة، وبما أن الحياة مليئة بالمفاجئات تحدث الأخطاء وتشتعل الأحداث أكثر وتصبح أنت غارقا أكثر فأكثر في القصة وتتساءل في كل حين كيف سيجدون الحل.

وبالتالي فالقصة ليست مملة، ولكن الجزء الأول طويل بعض الشيء وبدون أكشن خصوصا إذا كنت ممكن يبحثون عن ذلك فقط، لكن بالنسبة لنا وللبعض الآخر كان في محله، لأن البناء هو أساس القصة. ثم هناك الجزء الثاني والأخير الممتلئ بالأكشن والتشويق والدراما المؤثرة.

Avengers: Endgame
© Marvel Studios/Walt Disney Pictures

قبل المرور لبعض النقاط الأخرى، نود أن نشير إلى أن من كان وراء سيناريو الفيلم يجب أن تُرفع له القبعة. القصة يضرب صداها من الماضي إلى المستقبل ولا تترك لك أبدا أي فرصة لتبحث عن هفوة هنا أو هناك، لدرجة أنك تؤمن أن من قاموا بكتابتها لم يصوغوا لنا كل جزء من عالم مارفل السينمائي لوحده، وإنما تؤمن وكأنهم كتبوا كل شيء بأحداثه الصغيرة والكبيرة منذ الجزء الأول سنة 2008، وهذا بالضبط ما يجعل هذا العالم السينمائي ناجح جدا. فمثلا رأينا في أفلام سابقة كابتن أمريكا دائما ما ينظر إلى صورة حبيبته التي تركها في الماضي وأصبح هو يعيش في الحاضر بعد 70 سنة، في هذا الفيلم تم تفسير كل ذلك بشكل جيد وأعطوا للكابتن حقه الذي كان نادما عليه ويبحث عنه منذ سنين.

Avengers: Endgame
© Marvel Studios/Walt Disney Pictures

هناك العديد من الشخصيات الأخرى أيضا التي طغت على الجميع وكان لها تأثير كبير على القصة وعلينا نحن كمشاهدين، مثل Doctor Strange الذي رغم أنه لم يكن حاضرا كثيرا في الفيلم إلا أن المشاهد القليلة جدا التي ظهر فيها وأشار خلالها لما يجب فعله أثرت وحسمت بشكل جميل. هناك أيضا Iron Man الذي لا طالما كان الشخصية المفضلة عند العديد من المشاهدين على طول هذا العالم السينمائي كان أيضا في هذا الفيلم رائعا، حاسما ومؤثرا بشكل كبير. ثم هناك العديد من الشخصيات الأخرى التي يجب أن تشاهد الفيلم لتعيشها بمعنى الكلمة. شخصيات رائعة جسدت لنا قصة أروع بكل حذافيرها وتفاصيلها بدون مجانية أو عبثية.

بقي لنا الحديث عن شخصيتين لم تكنا موفقتان في نظري، واحدة سمعنا عنها الكثير من القيل والقال وعلى أنها تعتبر من أقوى الشخصيات في عالم مارفل السينمائي... لكن لم يظهر لي كل ذلك في الفيلم! كابتن مارفل التي كان فيلمها السابق صراحة مخيبا للآمال بالنسبة لي، ثم أيضا في هذا الفيلم لم نراها بتلك القوة التي قيل عنها، وأنها ستكون الشخصية الحاسمة التي ستتغلب على ثانوس. في هذا الفيلم لم تحسم أي شيء ولم تظهر كثيرا لدرجة أن في الجزء الأخير من الفيلم نسيتها تماما إلى أن ظهرت فجأة فأنقذت الموقف في مشهد معين، فاعتقدتُ عندها أنها هي التي ستنهي كل شيء، لكنها لم تكن الشخصية التي أخذت زمام الأمور وكانت لها الكلمة الأخيرة، للأسف!

الشخصية الثانية هي شخصية هولك وبروس بانر! صراحة ما تم القيام به حولهما لم يعجبني. لن أحرق عليك الأمر، لكن عندما ستشاهد الفيلم قد تتفق معي حول الأمر، ليس أنهما لم يكنا جيدتين لكن تم القيام بشيء حولهما جعلني أنفر منهما. ربما هذا ما رأيته أنا، ربما قد ترى أنت شيء آخر، لكن هذا هو ثاني شيء لم يكن موفقا في نظري في الفيلم، فقط.

خلال مجريات الأحداث تم دس مجموعة من الرسائل الضمنية التي كانت في نظري جميلة وتستحق لكن القليل من سينتبه لها. أولا كان هناك مشهد مليء بمجموعة من المقاتِلات الخارقات فقط، في إشارة واضحة لإثبات أن صورة الأنثى ليست هي الصورة النمطية الملتصقة في عقول البعض، حيث أنها أصبحت هي الأخرى تنفرد بالقيادة وليس فقط التبعية للذكر.

ثم هناك رسالة أخرى أصبحت مؤخرا شائعة في هوليوود، إذ تلخصت بشكل خاطف في مشهد عند نهاية الفيلم حيث قامت إحدى الشخصيات أصحاب البشرة السوداء بحمل درع شخصية أخرى عوضا عن هذه الأخيرة في إشارة لتوليها القيادة والزعامة مكانها، وهذا بالطبع يعتبر رسالة واضحة من أجل رد الاعتبار لأصحاب البشرة السوداء في أمريكا. كل هذه الأمور تبقى أشياء إيجابية نحو مستقبل أفضل ولا حرج فيها بشرط ألا تُصبح الأمور مُسيسة أكثر وتؤثر في القصة بصفة عامة... لكن الأهم من كل هذا، هو أن:

فيلم Endgame سيتركك بعد نهايته بفراغ كبير خصوصا إذا كنت من عشاق هذا العالم السينمائي. لن تصدق أنه يمكن لأي فيلم سوبرهيرو آخر سيأتي من بعده، مهما قيل على أنه سيكون ضخم، أن يكون أضخم وأقوى وأفضل من هذا الفيلم. من سيتفوق على قصة مركبة، مضحكة، ممتعة ومؤثرة؟ من سيتفوق على شخصيات هائلة تركت بصمتها على مر السنين؟ من يمكنه أن يعوضها مهما قيل على أنه سيكون رائع ومميز؟

لست ممن يُضخم في الأفلام خصوصا أفلام الأبطال الخارقين، لكن لا أعتقد أن أي فيلم سوبرهيرو بصفة عامة أو أي جزء آخر سيأتي في عالم مارفل السينمائي سيكون أضخم من هذا الفيلم، وكل ما قلته حول الفيلم يستحقه عن جدارة. لكن، إذا سألتني في مقارنة بين من الأفضل، هل هذا الجزء أم الجزء السابق؟ سأجيبك بأن الأفضل هو Infinity War لأنه لم لكن طويلا جدا، وكان مشوقا منذ بدايته، ثم نهايته كانت صادمة أكثر.

في الواقع، يجب مشاهدة الجزأين معا بشكل تتابعي لأن القصة تسري بشكل تتابعي، بمجرد أن تُنهي الحرب اللانهائية أتبع له هذا الجزء لكي تعيش الأحداث بشكل سلسل وتنسجم مع القصة أكثر. في الأخير، أعتبر فيلم Endgame واحد من أفضل أفلام هذه السنة بدون شك.

تقييم الفيلم: 8.3/10

submitted by

#4 Captain Marvel

تدور قصة فيلم Captain Marvel خلال سنوات تسعينيات القرن الماضي حول طيارة من سلاح الجو اسمها "كارول دانفرز" تتحول إلى واحدة من أقوى الأبطال الخارقين في الكون عندما تكون الأرض في حرب قاتلة عابرة للمجرات بين مخلوقات "سكرول" و مخلوقات "الكْري". ويُعتبر هذا الفيلم أول مجزوءة في أحداث عالم مارفل السينمائي منذ بدايته سنة 2008.

Captain Marvel
Captain Marvel © Marvel Studios

لا يزال عالم مارفل السينمائي في توسع كالثقب الأسود بمزيد من القصص والأبطال الخارقين، وهذه المرة ولأول مرة أمامنا بطلة خارقة يُقال عنها الكثير... يُقال عنها أنها واحدة من أقوى الأبطال الخارقين في هذا العالم السينمائي، لكن هل تم تقديمها في فيلمها Captain Marvel بحسب ما يُقال عنها؟ هل هذا الثقب الأسود هو عبارة عن ثقب أسود فقط، أم أنه فعلا في توسع مبهر؟ وأهم شيء، هل كابتن مارفل فيلم رائع يرقى لمستوى الأجزاء التي عشناها في هذا العالم السينمائي؟ لنتعرف.

يُقال أن مصطلح Captain Marvel هو في الأصل ينتمي لعالم القصص المصورة لدي سي، وهو اسم البطل الخارق Shazam الذي سنرى له فيلما الشهر القادم من استوديوهات دي سي. إذا، هل هذا يعني أن مارفل سرقت الفكرة، أو بالأحرى سرقت اسما لا ينتمي لها؟! إن كان ذلك صحيح، فهذه ليست بالبداية الجيدة.

بعد أن أُتيحت لي فرصة مشاهدة الفيلم أخيرا، وبعد أن كانت توقعاتي عالية جدا على أنني سأعيش تجربة فيلم سوبرهيرو لا مثيل لها، فكانت النتيجة... مؤسفة نوعا ما! فيلم Captain Marvel ليس بالجيد ولا بالسيء... حقيقة الفيلم خيب آمالي بعض الشيء. دعنا الآن نغوص قليلا ونتعرف على تفاصيل ذلك.

أول شيء خرجتُ به بعد انتهاء الفيلم هو أنه مر بسرعة البرق! مر بسرعة البرق وتوالت الأحداث بشكل سريع لدرجة أنها لم تترك أي تأثير قوي علي، عكس بقية أفلام مارفل السابقة التي كانت قد تركت بصمتها خالدة بشخصياتها وقصصها المثيرة، الشيء الذي يقودك للاستنتاج على أن القائمين وراء هذا الفيلم، أو بالأحرى على هذا العالم السينمائي، أرادوا فقط ربطه بفيلم Infinity War ليتصل بفيلم Endgame القادم. لكن مرة أخرى... إذا نظرنا إلى هذه النقطة من زاوية مختلفة، سنرى أن الفيلم لم يكن مملا إطلاقا أو ثقيلا بأحداث مضجرة!

الشيء الذي سيقودنا للقصة، والتي صراحة لم تكن مثيرة على الإطلاق! إذا حاولت مقارنة هذه الشخصية بأفلام شخصيات كوميكس أخرى كأيرونمان، أو ثور... أو حتى باتمان من الضفة الأخرى، ستجد أن هذه الشخصية لم تترك بصمتها الخالدة كهذه الشخصيات السابقة. ربما السبب راجع إلى أن كابتن مارفل هاته لم تكن معروفة جدا ويُعتبر هذا هو أول فيلم لها، لكن قصة الفيلم أو الفكرة الرئيسية للأحداث مرت مرور الرياح، مما يجعلك تنظر إلى كثرة القيل والقال الذي قيل سابقا حول كون هذه الشخصية هي أقوى شخصية في عالم مارفل السينمائي، لتستنتج أنهم يضخمون فيها وفي قواها أكثر من المعقول. وصراحة لا تستحق أن تكون الأقوى إذا كانت هذه هي الصورة الحقيقية لها التي قدمها هذا الفيلم.

وتدور هذه القصة خلال سنوات تسعينيات القرن الماضي حول طيارة من سلاح الجو اسمها "كارول دانفرز" تتحول إلى واحدة من أقوى الأبطال الخارقين في الكون عندما تكون الأرض في حرب قاتلة عابرة للمجرات بين مخلوقات "سكرول" و مخلوقات "الكْري". ويُعتبر هذا الفيلم أول مجزوءة في أحداث عالم مارفل السينمائي منذ بدايته سنة 2008.

Captain Marvel
Captain Marvel © Marvel Studios

لست هنا لكي أحطم هذا الفيلم إطلاقا، لأنه إذا كنت ممن يبحثون عن قضاء وقت ممتع ولست من مهووسي أفلام مارفل وأفلام السبوهيرو بصفة عامة، فلا شك أنك ستعيش فيلما مليئا بالأكشن والكوميديا الهزلية المضحكة واللقطات البطولية المبهرة... لكننا هنا نتكلم عن مُشاهدة فيلم بشكل سطحي لا يهم إن كان وراءه شيء أعمق أم لا، لكن!

لكن عند نهاية فيلم Infinity War أصبحتُ منذئذ متشوق جدا لهذا الفيلم لأسباب عديدة، أهمها أننا سنعيش فيلم سوبرهيرو بطعم أنثوي يُغير تلك النمطية المعهودة في هوليوود حول سيادة الذكر، ثم هناك ما قرأت من قبل حول ما يمكنه أن تفعله هذه الشخصية الخارقة والقوى الهائلة التي تمتلكها، خصوصا وأن القضاء على ثانوس سيتطلب ندا بقوتها... في الأخير كل ذلك التشويق تم إخماده بفيلم عادي خالي من تلك الإثارة والحماس الذي كنت أنتظره. والمشكل هنا ليس في القوى الخارقة المُضخمة لهذه الشخصية، وإنما في اختيارات القصة والفكرة التي تدور حولها التي أفشلت العمل، والمسؤول الرئيسي في ذلك هم المخرجين وكتاب القصة.

Captain Marvel
Captain Marvel © Marvel Studios

دعونا الآن ننظر إلى القصة من نقطة إيجابية ومغايرة لما قلناه سابقا، وأتكلم عن حبكتها التي لم يتم تقديمها بسرد مباشر مألوف، بل قاموا بخلط الأحداث بعض الشيء وجعلوها مركبة نوعا ما لتتطلب منك شيئا من الملاحظة الدقيقة لتجمع أجزائها المتناثرة بين الماضي والحاضر. هذا النوع من السرد يُعتبر ناذر جدا ذو خصوصية متميزة، لأن القليل من يستطيع العمل به، وحتى المُشاهد يطلبه، لماذا؟ لأنه يدعوه لربط رؤوس الخيوط مع بعض والمشاركة في سرد الأحداث وليس الجلوس والتفرج بدون تفاعل.

هناك بعض الأمور الجيدة أيضا حول الفيلم والتي كانت في المستوى، أولها هي المؤثرات البصرية التي اُستعملت من أجل إرجاع الممثل "صامويل جاكسون" أصغر سنا موازاة بالزمن الذي تدور فيه أحداث القصة. وصراحة ما قاموا به في هذا الجانب مذهل، فجميعنا نعرف كيف هو الممثل جاكسون حاليا وكيف تظهر الشيخوخة على وجهه، وما قاموا به في هذا الفيلم يُنسيك تمام كم هو فعلا طاعن في السن، يجعلك الأمر لا تُعر أي اهتمام إلى أن الممثل الذي أمامك هو كبير في السن في الواقع.

Captain Marvel
Captain Marvel © Marvel Studios

ينقصنا هنا الحديث بعض الشيء عن أداء الشخصيات الرئيسية، والتي بدون الكثير من الكلام كانت جيدة ولا بأس بها. أول شخصية كانت رائعة هي شخصية نيك فيوري للمثل صامويل جاكسون الذي كعادته فرض حضوره بأدائه الكوميدي الممتع وقد كان عند حسن التوقعات، ثم هناك الشخصية الأهم، الشخصية الأولى في الفيلم، شخصية كابتن مارفل من أداء الممثلة بري لارسون التي تنتمي للوصف الثاني، وصف اللابأس به! كان سيكون الفيلم مختلف تماما لو أنهم اختاروا ممثلة أخرى لهذا الدور، لأنه في منظوري الشخصية لم تكن موفقة. لم تكن سيئة لكنها لم تترك انطباعا قويا، وحاول فقط أن تقارنها مثلا بشخصيات مثل ثور أو أيرونمان... وسيتضح لك الفرق جليا. بري لارسون ممثلة موهوبة وقد قدمت أفلام سابقة ناجحة جدا، لكنها فشلت هنا.

Captain Marvel
Captain Marvel © Marvel Studios

فيما يخض باقي الجوانب كمشاهد الأكشن والموسيقى التصويرية والمؤثرات البصرية فبدون شك هي رائعة ومبهرة، فنحن نتكلم عن استوديوهات مارفل وإنتاجاتها الضخمة التي دئما ما تُبدع في هذه الجوانب. المشاهد ملحمية ومبهرة عندما تكون كابتن مارفل في القتال. الموسيقى التصويرية كانت متميزة وإبداعية بعض الشيء عما عهدناه سابقا في أفلام مارفل. لذلك، فهذه الجوانب الأخيرة هي التي قد تجعلك تقول على أن الفيلم رائع بعض الشيء لكنه في الواقع هو عكس ذلك، ولا تجعل أرقام البوكس أوفيس الهائلة التي حققها الفيلم تخدعك عن الجودة الفنية الحقيقة التي غابت عنه.

كلمة أخيرة، فيلم Captain Marvel كان غائبا في تقديم قصة مثيرة تجذب المُشاهد، وكان الهدف الأساسي منه هو ربطه بالحرب اللانهائية و Endgame، كما أن الشخصية الرئيسية لم تُوفّق في أدائها، وإذا كنت ممن تابعوا أفلام مارفل السابقة وتعتقد أن أغلبها كانت جيدة، هذا الفيلم سيُخيب آمالك لأنه لم يصل لمستواها.

تقييم الفيلم: 6/10

submitted by

#5 Us

تدور قصة فيلم Us حول أب وأم عندما يأخذان طفليهما إلى منزل بقرب شاطئ من أجل قضاء وقت ممتع مع مجموعة من الأصدقاء، لكنهم سيعيشون العكس، إذ سيقضون وقتا مليئا بالفوضى والإرهاب عندما تزورهم عائلة أخرى غامضة.

يقول المفكر الفرنسي جان بول سارتر في مسرحيته الشهيرة لا مخرج أن الجحيم هو الآخرون، ولكن على ما يبدو لنا هنا أن الأمريكي جوردان بيل مخرج ومؤلف فيلمنا محل المراجعة والتحليل اليوم Us يختلف معه تمامًا، حيث أن ما قدمه لنا في تجربته الإخراجية الثانية يقول بوضوح أن الجحيم هو نحن!

Us
Us © Universal Pictures

رحلة جوردان بيل من ممثل صف ثاني إلى مخرج ومؤلف صف أول

Us
Us © Universal Pictures

قبل أن نتناول فيلم Us بالمراجعة والتحليل، اسمحوا لي أن ألقي نظرة سريعة على تاريخ "جوردان بيل" الفني، عرفنا جوردان بيل في البداية كممثل للأدوار الثانوية الكوميدية منذ عام 2006 وحتى اليوم، ولكننا لم نعرفه كمخرج إلا في عام 2017، حين قدم لنا فيلم Get Out الذي قام بكتابته أيضًا، محققًا به نجاحًا كبيرًا، فقد نال الفيلم رضا كلًا من النقاد والجمهور، ليحصل جوردان بيل به على أوسكار أفضل سيناريو.

حقق فيلم Get Out كل هذا النجاح بالرغم من دعايته المحدودة وميزانية إنتاجه القليلة، بساطة ذلك النجاح المبهر دفعت مخرجنا الجديد لأخذ خطوته الثانية والقيام بإخراج وتأليف فيلم Us موضوعنا اليوم، وقد اتبع جوردان بيل هنا نفس النهج الذي سبق وحقق به نجاحًا كبيرًا في فيلمه الأول، واختار اجتياز عوالم الرعب مرةً أخرى، ولكن هل سيحصد الفيلم الجديد نفس نجاح سابقه؟

بداية مبشرة ولكن!

Us
Us © Universal Pictures

يبدأ الفيلم بما يحدث للطفلة أديليد ذات الثمانية أعوام التي تقابل فتاة تشبهها تمامًا في واحدة من ألعاب الملاهي المهجورة، يحدث كل هذا في ثمانينات القرن الماضي الذي سنرى تفاصيله الكاملة بوضوح من خلال تلك البداية القوية، ذلك قبل أن ننتقل عبر الزمن لنصل لوقتنا الحالي، حيث ستدور باقي أحداث الفيلم، ولن نعود للماضي مرةً أخرى إلا من خلال لقطات الفلاش باك القصيرة التي سنعرف عن طريقها ما الذي حدث لأديليد سابقًا، تلك اللمحات لذلك الماضي القريب جاءت مشوقة للمشاهد إلا أنها لم تقدم له إجابات وافية لكل ما يدور على الشاشة.

رعب الأماكن المهجورة مرةً أخرى

لم يبتعد جوردان بيل عن الأنماط المحفوظة لقصص الرعب، فاختار أن تبدأ أحداث الفيلم في لعبة الملاهي، لتنتهي في منزل الشاطئ، كلها أماكن مهجورة أو غير مأهولة بالسكان، أماكن تحرك المخيلة وتُدخل المُشاهد في أجواء الرعب دون جهد كبير، ولكنها لا تجيب على السؤال الواضح هنا، لماذا؟

لِمَ انتظر القرناء كل ذلك الوقت قبل أن يقوموا بثورة تهدف لإبادة الجنس البشري، مالذي حدث فجأة وأشعل الفتيل؟ لِمَ انتظرت "أديليد" كل ذلك الوقت لتحكي لزوجها عن تجربة طفولتها المرعبة؟ أسئلة ليس لها سوى إجابة واحدة فقط "نحن نضعك يا عزيزي في أجواء مرعبة وعليك الآن أن ترتعب!

إسقاط سياسي يشوه الفيلم

قد يكون أحد أسباب نجاح الأعمال الفنية، كونها تندرج تحت أكثر من تصنيف، مما يجعلها وجبة فنية ثرية وممتعة للمشاهد، إلا أن هذا لم يحدث هنا، فالجمع ما بين الأجواء المرعبة وأمور السياسة لم يكن موفقًا، حيث لم يفهم الكثير منّا الإسقاط السياسي المقصود هنا، الذي حاول جوردان توضيحه بدايةً من اختيار "Us" كعنوان مزدوج المعنى، فـ "Us" هنا لها معنى مباشر وواضح فهمه الجميع وهو "نحن"، ولكنها قد تشير أيضًا بنظرة أكثر عمقًا إلى United States.

وهو الأمر الذي تم الإشارة إليه مرةً أخرى حين أجابت قرينة " أديليد" سؤال من أنتم؟ بإجابة مباشرة لا تترك مجال للشك نحن أمريكيون، تلك الإجابة التي رفضها أغلب المشاهدين، كونها خرجت بالفيلم عن مساره المشوق، وأعطت له ثقل سياسي لا يناسب ذوق الغالبية العظمى من مشاهدي أفلام الرعب والإثارة.

أسئلة كثيرة ولا إجابات على الإطلاق

Us
Us © Universal Pictures

عرفنا بوضوح ما هي المشكلة التي تواجه أبطال فيلم Us وهي كما سبق وذكرنا أكثر من مرة تتمثل في قرناء يعيشون في عالم سفلي منفصل ويحاولون إبادة الجنس البشري، ولكن لم يعطنا الفيلم أي لمحة عن هؤلاء القرناء، من السبب في تواجدهم؟ نبذة عن حياتهم في ذلك العالم السفلي شديد الضيق؟ لِمَ قرروا الآن الثورة على البشريين، ما هي المقومات التي ستحقق لهم أي نصر؟!

أسئلة تبقى كلها بلا إجابة، تزداد غموضًا مع نهاية الفيلم الصادمة التي لن أحرقها لك بكل تأكيد، تلك النهاية التي ربما للوهلة الأولى ستنال رضا قطاع كبير من المشاهدين كونها مفاجأة غير متوقعة، إلا إنك ستجدها بعد القليل من التفكير نهاية غير مبررة وتفتقر تمامًا لأي منطق.

نقاط القوة وأسباب النجاح الجماهيري

بالرغم من الثغرات التي طعنت قلب العمل التي أوضحناها سلفًا، إلا أن هناك بالتأكيد نقاط قوة استطاع الفيلم أن ينجو بها ليحقق إيرادات كبيرة ونجاحًا جماهيريًا ملموسًا، لدينا في البداية الأجواء المرعبة التي سبق وتحدثنا عنها، ضف لها الموسيقى التصويرية التي تم اختيارها بذكاء وعناية شديدة لتضفي رعبًا ربما أكبر مما هو واقع بالفعل، وستجد نفسك وصلت لأقصى درجات الرعب بأبسط المقومات المتاحة هنا.

وأخيرًا مع أهم نقاط القوة لدينا وهي الأداء التمثيلي المتميز من ممثلي الفيلم، ونخص بالذكر هنا لوبيتا نيونجو التي قامت بدور أديليد وقرينتها، حيث استطاعت لوبيتا نيونجو التي تحملت العبء الأكبر نتيجة لكونها محور الفيلم من البداية وحتى أخر مشهد أن تقدم لنا أداء مبهر، حيث نجحت تمامًا في تقديم شخصيتان مختلفتان كل الاختلاف سواء كان ذلك بالأداء الصوتي الذي استطاعت به الوصول لطبقات صوت منخفضة ومرعبة للغاية، أو عن طريق التعبير الحركي بالتحديد حركات الوجه ونظرات العين التي جاءت مرتعبة مرة ومرعبة مرات عدة.

Us
Us © Universal Pictures

وصلنا للنهاية وأصبحنا لا نملك الآن سوى الانتظار لنرى إن كان الفيلم سيصمد ليحصد بعض جوائز الأوسكار كسابقه ليخلد أسماء صُنّاعه وأبطاله، أم سيبقى واحدًا من أفلام التسلية والإثارة التي سيسقطها التاريخ سريعًا من أوراقه.

فيلم Us من بطولة لوبيتا نيونجو، وينستون دوك، تأليف وأخراج جوردان بيل.

submitted by

#6 Alita: Battle Angel

تدور قصة فيلم Alita: Battle Angel في القرن السادس والعشرين حول عالِم اسمه "إيدو" يقوم بإنقاذ أنثى نصف بشر نصف آلة (cyborg) من كومةٍ للخردة، لكنها لا تتذكر لا هويتها لا من أين أتت! الشيء الذي سيجعلها تُبحر في رحلة مميتة لتعرف من هي ومن تكون، وماذا يخبأ لها القدر!

Alita: Battle Angel
Alita: Battle Angel © 20th Century Fox

كانت نهاية هذا الأسبوع التي يقود فيها فيلم الخيال العلمي والفانتازي الجديد Alita: Battle Angel افتتاحية البوكس أوفيس والتي تزامنت مع عيد الرؤساء الأمريكي President's Day، أسوء افتتاحية في شباك التذاكر الأمريكي منذ 15 سنة تزامنت مع هذا العيد الأمريكي الذي يُعتبر يوم عطلة في أمريكا الشمالية، وبالتالي كان يجب أن يكون إقبال كبير على قاعات السينما.

والشيء الأكثر احباطا هو أن الفيلم أُستقبِل بإيجابية من طرف النقاد والجماهير معا، لكن الاستقبال المادي كان في وادي آخر. إذ وصفه العديد من النقاد بالرائع والمبهر من ناحية المؤثرات البصرية ومشاهد الحركة والكوريغرافيا، كما اعتبر العديد أن بنية وتسلسل القصة كانا ذو حبكة جيدة، رغم أن آخرون قالوا أن بعض الشخصيات الرئيسية لم يتم استغلالها جيدا، كشخصية "مهرشالا علي."

وافتتح الفيلم على صعيد بوكس أوفيس شمال أمريكا بحوالي 27 مليون دولار فقط، في حين شهدت نفس نهاية الأسبوع من السنة الماضية رقما ضخما جدا وصل لـ 202 مليون دولار حققها فيلم Black Panther، الشيء الذي جعل افتتاحية Alita هاته الأضعف على الإطلاق في تاريخ افتتاحيات البوكس أوفيس شمال الأمريكي الذي يتصادف مع عيد الرؤساء الأمريكي منذ سنة 2004.

أما على صعيد باقي دول العالم، فلم تكن الأمور هي الأخرى بتلك الحفاوة المنتظرة، إذ رجع الفيلم محملا بعائدات لم تُثقل كاهل بالنسبة لفيلم تجاري هائل وبميزانية ضخمة جدا، حيث حقق وراء البحار حوالي 94 مليون دولار فقط، لتصل عائداته العالمية لحد الآن لـ 130 مليون دولار، مع العلم أن ميزانية إنتاجه الكبيرة تخطت 170 مليون دولار. (دون احتساب ميزانية التسويق!)

Alita: Battle Angel
Alita: Battle Angel © 20th Century Fox

أما بالنسبة لأحداث الفيلم، فتدور القصة في القرن السادس والعشرين حول عالِم اسمه "إيدو" يقوم بإنقاذ أنثى نصف بشر نصف آلة (cyborg) من كومةٍ للخردة، لكنها لا تتذكر لا هويتها لا من أين أتت! الشيء الذي سيجعلها تُبحر في رحلة مميتة لتعرف من هي ومن تكون، وماذا يخبأ لها القدر!

submitted by

#7 The Lego Movie 2: The Second Part

تدور قصة هذا الأنيميشن الذي يعتبر جزء ثاني للأنيميشن الأول من سنة 2014 بعد خمس سنوات من الحياة السعيدة التي كان يعيش فيها سكان مدينة الليغوا المفعمة بالنشاط والحرية، لكنهم الآن يواجهون خطرا كبيرا من طرف مخلوقات الليغوا دوبلو من الفضاء الخارجي حيث يحطمون كل شيء أمامهم أسرع مما يمكنهم بناءه.

submitted by

#8 John Wick: Chapter 3 – Parabellum

تدور قصة فيلم John Wick: Chapter 3 - Parabellum على صعيد دولي حول محاولة "جون ويك" الهروب من مدينة نيويورك بعدما تم وضع فدية عالمية قيمتها 14 مليون دولار لكل من يقتله. بالإضافة إلى اقترافه لخطأ فادح؛ قتله لشخص في فندق كونتيننتال، حيث كان الضحية عضو في العصابة التي أعلنت الفدية. كان من المفروض أن يكون جون ميتا الآن، لكن مدير الفندق، وينستن، منحه ساعة واحدة من أجل النجاة قبل أن يتم مطاردته من طرف جيش من العصابات المتلهفة للظفر بالفدية الثمينة.

John Wick: Chapter 3 - Parabellum
John Wick: Chapter 3 - Parabellum © Lionsgate

لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع لم يستطع أحد مزاحمة الفيلم الحدث هذه السنة Avengers: Endgame الشيء الذي أعطاه حرية تامة في حصد الأخضر واليابس في البوكس أوفيس العالمي ليصل بذلك لأرقام قياسية غير مسبوقة. ثم جاء أخيرا الجزء الثالث من سلسلة الأكشن والتشويق John Wick: Chapter 3 - Parabellum فدخل مباشرة للمرتبة الأولى بعائدات عالمية وصلت لـ 149 مليون دولار في أول افتتاحية نهاية هذا الأسبوع، منها 57 مليون دولار من أمريكا و92 مليون دولار من باقي أرجاء العالم، وهو بميزانية إنتاج لم تتعدى 55 مليون دولار.

فيلم "نهاية اللعبة" وبعد تحطيمه لأرقام قياسية عديدة تنازل أخيرا عن المرتبة الأولى بعد 24 يوما منذ إصداره، لكنه في غضون ذلك حقق عائدات جد هائلة وصلت للمليارين و614 مليون دولار لحد الآن (770 مليون من أمريكا ومليار و844 مليون من باقي دول العالم)، ليقلص بها الفارق بينه وبين فيلم Avatar لـ 173 مليون دولار فقط ثم يُصبح رسميا الفيلم الأكثر حصد للأرباح في تاريخ السينما (عائدات فيلم Avatar هي مليارين و787 مليون دولار).

John Wick: Chapter 3 - Parabellum
John Wick: Chapter 3 - Parabellum © Lionsgate

لكن فيلم Endgame قد تخطى اليوم Avatar في رقم آخر وأصبح الأكثر تحقيقا للأرباح في بوكس أوفيس شمال أمريكا فقط، حيث أن الأول تخطى 770 مليون دولار، والثاني عند 760 مليون دولار. لكن بعد الدخول الكبير لفيلم John Wick 3 أصبح الأمر جد صعب أمام Endgame لكي يهزم Avatar في البوكس أوفيس العالمي، وأصبح فارق 173 مليون دولار جبل يصعب تسلقه.

John Wick 3 لم يستقبل عائدات إيجابية فقط خصوصا وأن ميزانية إنتاجه لا تعتبر ضخمة، بل استقبل تقييمات ومراجعات جد إيجابية من طرف النقاد والجماهير، حيث حصل لحد تاريخ اليوم على تقييم %89 من طرف النقاد، و%93 من طرف الجماهير على موقع Rotten Tomatoes. أما على موقع  IMDB فقد حصل على تقييم 8.2/10 لحد الآن. وعلى موقع  Cinemascore للجماهير حصل على العلامة -A.

submitted by

#9 Apollo 11

فيلم وثائقي استُقبِل بحفاوة كبيرة من طرف النقاد يحكي قصة المركبة الفضائية الأمريكية Apollo 11 ومهمتها للهبوط على سطح القمر بقيادة القائد رائد الفضاء "نيل أرمسترونغ"، والربانيين اللذين كانا معه "بوز ألدرين" و "مايكل كولينز".

submitted by

#10 The Man Who Killed Hitler and Then The Bigfoot

 تدور قصة هذا الفيلم الخيالي حول رجل كبير في السن كان ذات مرة قاتل مستأجر محنك لصالح حكومة الولايات المتحدة، وقد كاد أن يغير مجرى الحرب العالمية الثانية عندما تم تكليفه بقتل هتلر. الآن، تم استدعائه من التقاعد للقيام بمهمة أخيرة جد سرية، مهمة البحث والقضاء على الوحش بيغ فوت Bigfoot الذي أصبح مصابا بعدوى مميتة ومن المحتمل أن تنتقل للآخرين إذا بقي هذا المخلوق طليقا في الغابات لمدة طويلة. لكن ماضي هذا القاتل المستأجر من الحرب العالمية الثانية سيتبعه في مهمته الأسطورية هاته.

submitted by

Add your submission

Image Video Audio Text Embed

This field is required

Drop Images Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

Get image from URL

Maximum upload file size: 6 MB.

Processing...

This field is required

Drop Video Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

e.g.: https://www.youtube.com/watch?v=WwoKkq685Hk

Add

Supported services:

Maximum upload file size: 10 MB.

Processing...

This field is required

Drop Audio Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

e.g.: https://soundcloud.com/community/fellowship-wrapup

Add

Supported services:

Maximum upload file size: 5 MB.

Processing...

This field is required

e.g.: https://www.youtube.com/watch?v=WwoKkq685Hk

Supported services:

Processing...