29 فيلم فرنسى إذا كنت من محبي الأفلام الفرنسية تعالا

Open list
29 submissions already

نقدم لكم مجموعة مختارة بعناية من أفضل الأفلام الفرنسية في القرن الواحد والعشرين، هذه القائمة لا تخضع لأي نوع من الترتيب إلا الترتيب الزمني من الأقدم إلى الأحدث، وهذه هى افضل افلام فرنسية 

#1 فيلم La Sapienza عام (2015)

عمل سينمائي يتميز بالتناسق والأشكال المعمارية المُبهرة والجمال الإيطالي الساحر. يندرج تحت فئة الدراما، بمدة ساعة وأربعون دقيقة. وقد عاب عليه بعض النقاد خلوه من المعنى الحقيقي والذروة السينمائية، ولكن أشاد به البعض الأخر.

من بطولة الممثل (فابريزيو رونجيون) والممثل (لودوفيكو سيوكيو) والممثلة (أريانا ناستر)، ومن إخراج وتأليف (يوجين جرين). نافس الفيلم في عدة مهرجانات، ورُشح لعديد الجوائز. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 86% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 6.5/10 على موقع Imdb.

تدور أحداث الفيلم حول مُهندس معماري (ألكسندر شميديت) في أوج مجده المهني، يعاني من فقدان إلهامه الفكري. أبتُلي بالخواء والفراغ الداخلي الذي يجلب الشكوك ويجر الحيرة. فيقرر الاتجاه نحو إيطاليا كنقطة مُشعة لتجديد الفكر ونضوج الإلهام. يقوم بعمل دراسة حول المهندس المعماري الإيطالي العظيم (فرانشيسكو بوروميني) وأعماله التي تمتاز بالأناقة والبهاء. تتشابك العلاقات وتتعقد بينه وبين زوجته، ويجد ضالته في فتى شاب يدرس العمارة كذلك، فتتحول رحلته من اجتذاب الإلهام إلى اكتشاف الذات.

فيلم مميز جداً من الناحية البصرية والتصوير السينمائي، حيث تدور أحداث الفيلم بين معالم إيطالية مُزخرفة وفخمة تُرضي العين قبل العقل، وتبعث على الجمال.

submitted by

#2 فيلم RHUMS 35 عام (2008)

فيلم دراما اجتماعية، يوضح مدى تشابك العلاقات بين البشر، على وجه الخصوص علاقة الابنة بوالدها. مدة الفيلم ساعة وأربعون دقيقة. من بطولة الممثل المميز (اليكس ديسكاس) والممثلة (ماتي ديوب) ومن إخراج المُخرجة المميزة (كلير دينيس). نافس هذا العمل السينمائي في عدة مهرجانات عالمية. وقد حصل على تقييم 97% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.1/10 من موقع Imdb.

تدور أحداث الفيلم حول السيد (ليونيل) رجل تخطى منتصف العمر، ووالد الفتاة الشابة (جوزيفين) ذات العشرون عاماً. يعيشون بجانب صديق عاذب يُدعى (نوي). يحظى (ليونيل) بعلاقة مُتقطعة مع حبيبته (غابريلا). وعلاقة وطيدة مع ابنته(جوزيفين)، يمر العمر بينهما وتنفك عقدة ترابطهم حين تتطور العلاقة بين ابنته وصديقها (نوي) إلى علاقة حب رومانسية.

الفيلم مميز، ويناقش قضية اجتماعية في داخل كل منا. العمر يمر علينا مثل طبقات مهترئة تجعلنا نبدو عاريين أمام أنفسنا. فيلم جيد جدا، وصفه النقاد بأنه عمل يشبه كثيراً أعمال هوليوود من حيث الجودة والأدراء العالي.

submitted by

#3 فيلم The Taste of Others عام (2000)

فيلم من أفضل الأفلام الفرنسية ذات الطبيعة البسيطة، والبعيدة عن البهرجة الفارغة والمؤثرات البصرية. الفيلم نافس في العديد من المساقات والمهرجانات المهمة أهمها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، لكن لم يحالفه الحظ في الحصول عليها. الفيلم من نوعية الكوميديا الخفيفة والدراما الرومانسية، بطول ساعة وخمسون دقيقة. حصل على تقييم 100% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.3/10 من موقع Imdb.

تدور قصة الفيلم حول المليونير (كاستيلا) المُنسحق تحت وطأة الحياة التقليدية، بجانب مجموعة من الأشخاص المتشابكين معه في الحياة. زوجته لا تُسعده، ويشعر بالملل والرتابة من حياته معها. سائقه (برونو) رجل رومانسي يحب العزف على آلة (الفلوت) يقع في حب (مانيّ) فتاة تعمل نادلة في حانة، التي وقعت بدورها في الحب مع صديقه الحارس الشخصي الذي يحمي (كاستيلا) المسكين الذي يقع هو الآخر في حب الممثلة (كلارا ديفو) الذي وظفها لكي تعلمه اللغة الإنجليزية، ولكن في الحقيقة…(كلارا ديفو) لا تكترث له، لا تكترث لأي شيء على الإطلاق.

الفيلم مليء بالمواقف الكوميدية الرومانسية، والحوارات المُثمرة التي ترفع من نسق الفيلم لأعلى مستوى ممكن، لكي يصبح الفيلم شبكة عنكبوتية مُعقدة بين عدة أطراف في مكان واحد.

submitted by

#4 فيلم Read My Lips عام (2001)

فيلم مُثير ومميز جداً، ولكنه مُندثر بين الأفلام. البعض يشبهه بملاحم (ألفريد هتشكوك) المُثيرة ذات تقنية التشويق والأثارة النفسية. يندرج تحت فئة الدراما الرومانسية والجريمة. من بطولة الممثل (فينسنت كاسل) والممثلة (إيمانويلي ديفوس) ومن إخراج (جاك أوديار). نافس في العديد من المهرجانات وترشح لتسع جوائز (سيزار) وفاز بثلاثة منهم. وقد حصل الفيلم على تقييم 97% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.4/10 على موقع Imdb.

تدور القصة حول الفتاة الطيبة (كلارا) التي تستطيع قراءة الشفاه بمهارة ربما لآنها تُعاني من ضعف في السمع، ولكن هذا لم يؤثر على عملها كسكرتيرة في شركة، كانت دائماً تعمل بجد، هي أول من تأتي إلى المكتب وأخر من تُغادر. تُوظف (كلارا) فتى جديد ليتدرب في الشركة، أنه الفتى (باول) ذا الخمسة وعشرون عاماً، الذي يفتقد لمهارة الموظفين التي تؤهلهم لعملهم، ولكن كانت (كلارا) دائما تُغطي أخطائه وتمنحه فرص جديدة. ليس بدافع الشفقة إنما لآنه فتي جميل الطلة ووسيم بالإضافة إلى أنه لص خرج من السجن لتوه. هل ستتحد اتجاهات الخير والشر معاً؟

submitted by

#5 فيلم Time Out عام (2001)

فيلم درامي جدير بالمشاهدة، بدمة تزيد عن ساعتين، من بطولة الممثل (اوريليان ريكوان) والممثلة (كارين فيلار) ومن إخراج (لوران كانتيه). وقد حصل الفيلم على تقييم 96% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.4/10 على موقع Imdb.

بعد أن طُرد من العمل، يرفض (فنسنت) فكرة أخبار عائلته أنه بلا وظيفة. ويقضي وقته في القيادة بعيداً والتحديق بالفضاء الواسع ويتواصل مع العالم خلال الهاتف الجوال. حتى يتوصل لفكرة اختلاق وظيفة لنفسه، يخدع بها عائلته، كي لا يظهر بمظهر الكاذب. يرتب كل شيء ويجهز حاله، ولكن هنا في هذا العمل نرى رجل لا يبحث عن وظيفة فقط بل يبحث عن مكان له في هذه الحياة القاسية، يتمادى في خداع الناس ويغوص في إيهام نفسه. حتى يقع بين الشك واليقين، ويُقحم في مأزق اختيار الحياة الحقيقة أو التمادي في الحياة الوهمية.

submitted by

#6 فيلم The Intruder عام (2004)

إذا كنت من محبي الأفلام الفلسفية ذات الرؤى الأكثر بُعداً، والأفكار الأكثر جمالاً فهذا الفيلم لك. الفيلم مُقتبس من كتاب سيرة ذاتية للفيلسوف الفرنسي (جين لوك نانسي). يندرج العمل تحت فئة الدراما، بمدة ساعتين وعشر دقائق. بطولة الممثل (ميشال سوبير) والممثلة (يكاتارينا غولوبيفا) وإخراج المُخرجة (كلير دينيس). شارك الفيلم في عدة مهرجانات وأشيد به من قِبل النقاد. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 86% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7/10 من موقع Imdb.

إذا كنت من محبي الأفلام الفلسفية ذات الرؤى الأكثر بُعداً، والأفكار الأكثر جمالاً فهذا الفيلم لك. الفيلم مُقتبس من كتاب سيرة ذاتية للفيلسوف الفرنسي (جين لوك نانسي). تدور القصة حول العجوز ذا السبعون عاماً (لويس تريبور) الذي يُعاني من مشاكل صحية في القلب. يُغادر كل شيء يملكه ــ الكلب الخاص به، والمسكن، والابن ــ لكي يذهب للبحث عن قلبٍ جديد ــ عملية زراعة قلب في السوق لسوداء ــ ويفتش عن ابنه الآخر الذي هجره منذ سنوات.

submitted by

#7 فيلم Caché عام (2005)

فيلم أثارة وغموض مميز جداً، ذا فكرة مُختلفة ومُمتعة. مدته ساعتين. من بطولة الممثل (دانييل أوتويل) والممثلة (جولييت بينوش). والفيلم هو رائعة من روائع المُخرج المميز (مايكل هاينيكي) ككتابة وكإخراج. نافس الفيلم في عدة مهرجانات وفاز بعديد الجوائز. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 89% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.3/10 من موقع Imdb.

تقع أحداثه الفيلم بفرنسا حول مُذيع تليفزيوني متخصص في المُراجعات الأدبية، يعيش مع زوجته الناشرة وابنه. يفاجئون أن شخصاً ما يراقبهم، ويرسل لهم مقاطع فيديو مصورة وصور ورسائل إلى المنزل، بدون أن يفصح عن هويته. في أول الأمر يطلبان العون من الشرطة ولكنها تُخيب أمالهما؛ ذاك أن شرائط الفيديو لا تُظهر شيء مُهدد بالخطر. ولكن هذه الرسائل والشرائط تزداد قرباً من حياتهم وتقتحم عالمهم الخاص الذي لا يعرفه أحد: لذا يأخذ الزوج مهمة معرفة هذا الشخص على عاتقه ويبدأ في التحرك وحيداً.

مميزات الفيلم أنه خالي من البهرجة والمؤثرات، بالإضافة إلى محافظة المُخرج على النسق الذي يزداد مع تراكم الأحداث. أنه فيلم اختفاء ومُطاردة نفسية شيق ورائع.

submitted by

#8 فيلم Le Petit Lieutenant عام (2005)

عمل سينمائي شيق ومُثير، وأكثر ما يميزه الواقعية الذي تترك انطباعاً للمشاهد أنه لا يشاهد عمل سينمائي إنما يُحاكي واقع مخبوء ويُعايشه لحظة بلحظة، ويتلصص على حيوات أناس آخرين لا يعرفهم ولكنهم موجودين. الفيلم يندرج تحت فئة الجريمة والدراما، بمدة ساعة وخمسون دقيقة، نافس في العديد من المهرجانات وحاز على عدة جوائز (سيزار). من إخراج (كزافييه بوفوا)، وبطولة الممثل (جليل ليسبيرت)، الممثل (رشدي زيم) والممثلة (ناثالي باييه). وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 78% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7/10 من موقع Imdb.

تدور قصة الفيلم حول فتى حديث التخرج من أكاديمية الشرطة، يتطوع للانضمام لفريق من محققين الشرطة المتخصصين بجرائم القتل في باريس، ترفض زوجته أن تذهب معه، ويضطر للذهاب وحده، لكي تتطور علاقته مع زملائه وخاصة صديقه العربي، ورئيسته في العمل السيدة (كارولين) التي تُعاني من الوحدة الشديدة وإدمان الكحول، وتبغى التعافي منه. يحاول فريق المحققين أن يبحثوا عن رجل مُهاجر ذا هوية روسية، مُشتبه به في سلسلة من جرائم العنف. لكي تتصاعد أحداث القصة.

submitted by

#9 فيلم The Beat That My Heart Skipped عام (2005)

أنه صراع حقيقي بين إرادة الإنسان الحرة والموجودات المحيطة به والتي تدفع لسلوك طريق لم يرد أن يندفع إليه، مُشاحنة بين فن الموسيقى وفن القتل، نضال مُستوحش بين العادة والاختلاف. هذا العمل السينمائي المميز يندرج تحت فئة الدراما والجريمة، من بطولة الممثل (روميان دوريس) والممثل (نيلز ارستروب) ومن إخراج المُخرج المميز (جاك أوديار). رُشح الفيلم لعديد الجوائز في مهرجانات ضخمة أشهرها جائزة الـ(بافتا) الذي فاز بها عن فئة أفضل فيلم أجنبي. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 86% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.3/10 من موقع Imdb.

تدور قصة لفيلم حول الفتى (توم) الذي ترعرع لكي يسير على درب والده المُجرم. ولكن حب (توم) للفن يجعله يميل نحو الفن الذي ورث حبه من والدته المتوفية. وهنا يبدأ صراع الدرب بين الرغبة والسطوة. وتتشابك حياته مع عدة أشخاص ليتصاعد نسق الفيلم حين يقع (توم) في الحب ويجد نفسه أكثر في الدائرة الموسيقية، فيحاول أن يُخير نفسه.

submitted by

#10 فيلم Joyeux Noël عام (2005)

هذا الفيلم من أفضل الأفلام السينمائية التي شاهدتها على الإطلاق. فيلم تاريخي مُقتبس من أحداث حقيقية حدثت بالفعل خلال الحرب العالمية الأولى. ستعرف معنى أن الحرب لا تكتمل دون أعداء ولكنك ستنظر من جهة أخرى حين يسود سلام لحظي خلال أيام، ليصبح أعداء الدم، هم أصدقاء السلاح والشراب. ستعرف أن للحرب وجه أنثوي مُسالم. سترى الحرب من وجهة نظر الجنود في الميدان وليس القادة في القلاع.

يندرج تحت فئة الدراما التاريخية، من بطولة الممثلة الألمانية الرائعة (ديان كروغر)، والممثلين (غيوم كاني)، (بينو فورمان) و(دانيال برول) ومن إخراج (كريستيان كاريان). شارك في الفيلم العديد من الممثلين من جنسيات مُختلفة وليس فرنسيين فقط. رُشح الفيلم لعديد الجوائز في مهرجانات ضخمة أشهرها جائزة الأوسكار والـ(بافتا) والـ(جولدن جلوب) لأفضل فيلم أجنبي. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 74% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.8/10 من موقع Imdb.

تقع أحداث الفيلم في حقبة الحرب العالمية الأولى، عام 1914. ثلاث جيوش مُختلفة الهوية ومُتضادة الأطراف تتقابل بأرض مُحايدة في أعياد الميلاد، ويتفقون على هدنة مؤقته؛ لكي تنقلب الحرب الأكثر دموية في التاريخ، إلى سلام إنساني بحت ينبض في قلوب الجنود. ولكن يُقابل هذا السلام بالرفض من القادة، وامتعاض من تصرف الجنود الغير عسكري بالمرة.

يغوص الفيلم في حياة الجنود، علاقاتهم واشتياقهم للحب والسلام الفطري. ويرصد ظاهرة استثنائية في أطار حرب دموية لا تعرف الهدوء ولا الاحتفال. كأنها لوحة فنية تُرسم من رثاء الدماء وأنقاض الخراب. هو فيلم يستحق المشاهدة، وتجربة فريدة من نوعها ستُثلج صدرك وتُنبت الأمل في قلبك.

submitted by

Add your submission

Image Video Audio Text Embed

This field is required

Drop Images Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

Get image from URL

Maximum upload file size: 6 MB.

Processing...

This field is required

Drop Video Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

e.g.: https://www.youtube.com/watch?v=WwoKkq685Hk

Add

Supported services:

Maximum upload file size: 10 MB.

Processing...

This field is required

Drop Audio Here

or

You don't have javascript enabled. Media upload is not possible.

e.g.: https://soundcloud.com/community/fellowship-wrapup

Add

Supported services:

Maximum upload file size: 5 MB.

Processing...

This field is required

e.g.: https://www.youtube.com/watch?v=WwoKkq685Hk

Supported services:

Processing...