Breathe – 2017 (9/10)

على الرغم من أن فيلم Breathe فيلماً مؤخراً سوى أنه أكثر قربا إلى الكلاسيكيات العاطفية، تدور أحداثه بخصوص روبن (أندرو غارفيلد) الذي يصاب بحالة من الشلل هو في الثامنة والعشرين من عمره وبالتالي يصبح طريح الفراش داخل واحدة من الشركات العلاجية، ويؤكد الأطباء أن حالته ميئوس منها وأن حياته لن تواصل لأكثر من بضعة أشهر. في حين يتصور الجميع أن هذه هي الخاتمة تشاهد قرينته ديانا (كلير فوي) أن ما وقع هو نقطة مستهل لمرحلة حديثة من حياتهما سوياً، وتتمسك بالأمل وبإعانة الأصحاب تتمكن من إخراجه من المستشفي ويستكملان السفرية سوياً بحثاً عن القصد الحقيقية الأمر الذي وقع..