فيلم Of Gods and Men عام (2010) (22/29)

فيلم أشاد به النقاد كثيراً، ولكن بعض الخبراء من الجماهير وصفه ببعض السذاجة والإغفاء وضعف التمثيل. يسلط الفيلم الضوء على التعايش الديني بين الأطياف المُختلفة عقائدياً، يُدخل المُخرج ببراعة الكاميرا في أروقة الأرض الواحدة والأديان المُختلفة. يندرج هذا العمل السينمائي تحت فئة الدراما التاريخية، بمدة ساعتين. من بطولة الممثل الرائع (لامبرت ويلسون) والممثل المميز (مايكل لونسديل) ومن كتابة وإخراج المُخرج الرائع (كزافييه بوفوا). شارك في العديد من المهرجانات المشهورة ورُشح للعديد من الجوائز أهمها جائزة الـ(بافتا) لأفضل فيلم أجنبي. وقد حصل هذا العمل السينمائي على تقييم 92% من نقاد موقع الطماطم الفاسدة، وحصد تقييم 7.2/10 من موقع imdb.

الفيلم المُقتبس عن قصة حقيقية، تقع أحداثه بشمال أفريقيا عام 1990، في الجزائر على وجه الخصوص. وتحوم القصة حول ثمان رهبان متواجدون في الجزائر يعيشون حياة بسيطة بسلام وحب، داخل فضاء مُمتلئ بالمسلمين المتواجدين في الحي. يكرس الرهبان حياتهم المُقدسة في العناية بالمسلمين الفقراء حول الدير، ومساعدتهم قدر المُستطاع بعيداً عن الاختلاف والتعصب. حتى ضربت الحرب الأهلية الجزائر وهشمت بقبضتها أرض السلام الطيبة وأراقت دماء البشر. وهنا يقع الرهبان بين نيران الهرب أو البقاء في الحي الذي أحبوه، فهل سيغادرون؟