برايان تريسي يقول فى قانون النجاح


برايان تريسي يعتبر واحد من أشهر المتكلمين في دراية التحفيز وتشييد الذات والشخصية، وذلك الفرد المبدع الذي يستكمل مقولاته كل الناجحين ويقضي على أثره من يرغب في التحفيز والوصول إلىالمبتغى ومعرفة أسرار التوفيق على حسب الخبرات التي يمتلكها من سبقوه ممن جربوا الشيء قبله.
في ذلك النص سنتكلم عن عدد من النقط وهي كما يلي:

١٢ قانون للنجاح حسب برايان تريسي

1- لمحة عن برايان تريسي.
2- قوانين التوفيق برايان تريسي.
3- كيف تستفيد من قوانين التوفيق برايان تريسي؟
4- لماذا يلزم عليك الالتزام واستكمال قوانين وأسرار التوفيق؟
وفي السطور التالية نبدأ بالكلام عن كل نقطة بشكل مفصل:

1- لمحة عن برايان تريسي:

برايان تريسي كان ميلاده في العام 1944م وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة برايان تريسي العالمية، وهي مؤسسة مختصة في تمرين وتعديل الأشخاص والمنظمات للوقوف على كل الاحتمالات والقدرات وتحفيز الأشخاص على تسخير الإمكانيات لتلبية وإنجاز المقاصد.
إن أكثر أهمية غايات تريسي هي؛ معاونة الناس وتحفيزهم على تقديم الأجود وتحقيق التوفيق المراد بوقت ملائم مثلما يهتم برايان بمساعدتك في تقصي أهدافك الشخصية وإنهاء أعمالك على نحو أسرع وأسهل الأمر الذي كنت تتصور.

2- قوانين التوفيق برايان تريسي:

وحط برايان تريسي في كتاب مائة تشريع لنجاح الأفعال جل تجاربه وتجارب الآخرين والذي تضمن على أكثر من ميدان وقطاع منها قوانين الحياة وقوانين النشاط التجاري والتوفيق وغيرها العديد، ونحن يهمنا هنا قوانين التوفيق التي يبحث عنها كل فرد ليصل الى التوفيق الذي يرغبه، ولذلك يلزم علينا أن نركز على تلك القوانين ونجعلها محددات وقواعد وقوانين يومية نقوم بتنفيذها ونتقيد بها.

1- التشريع الأضخم للنجاح: الهيمنة:

وتعني فرض السيطرة على حياتك بجميع أجزائها مع فرض السيطرة على الأفكار التي تفكر فيها. قسم وقتك وعم على لحظاتك بجميع دقة، لا تجعل الأشياء الغير مبررة هي من تتحكم بك وتسيطر على حياتك، غير أن ركز على أفكارك وسعى جاهداً ان ترسم لك طريقاً لتلبية وإنجاز وإنشاء تلك الأفكار، فكل مشروعاً ناجحاً كان فكرة كبيرة جدا يوماً ما.

2- التشريع الـ2 للنجاح: الصدفة:

كلنا نعرف أن الحياة والمصادفة قد تتحكم بنقاط في حياتنا ونحن مانعرف ذلك الشيء بالقدر الوافي، إلا أن قد نخلط بين مفهوم الإرادة والعزيمة والثقة بالنفس وبين الصدفة، حيث يلزم على الفرد أن يكون هو زعيم ذاته، يتولى قيادة الحياة مثلما يشاء، ويتحكم في إمكانياته ومشاريعه وأفكاره وإن حدثت مصادفات جيدة فهذا من حسن حظك وإن وقع شيء سيء فمن المؤكد أنك أسأت الشغل في نقطة ما وقلباستمرارً الشكر لله وواصل عملك بجميع مجهود.

3- التشريع الـ3 للنجاح: أنت وحدك المسؤول:

أنت طول الوقتً الذي يتحمل مسئولية نفسك وقراراتك ومشاريعك وحياتك، وكل ما تبلغ إليه في الخاتمة، أنت من ستفرح به أو تحزن، فكل شيء سوف يكون لك وعليك ولا واحد من سيفيد واحد من في شيءولاسيماً في المشروعات التي تجيء من أفكار خاصة.

4- التشريع الـ4الوجهة

الناجح هو الفرد الذي يعلم ويحس بالاتجاه السليم الذي سوف يوصله يوماً ما إلى التوفيق، لنفرض أنك ترغب في الوصول إلى هدفك وأنت لم ترتب كل أمورك وإمكانياتك وقدراتك؛ أنت هنا تضيع إمكانيةالتوفيق بنفسك، لهذا يلزم عليك الشعور بالمسؤولية والمقاصد وجعل تركيزك أعلى وقدراتك وطاقتك مركزة تسير فى الاتجاه الصحيح.

5- التشريع الـ5 للنجاح: الثواب

يلزم عليك طول الوقتً أن تكافئ نفسك سواء نجحت في شيء ما أو فشلت فيه، باستمرارً شجع نفسك وحفزها إن نجحت أو فشلت لا تيأس ولا تستسلم بأي حال من الأحوالً، و ثق بأنك سوف تبلغ إلى ماتريده وتتمنى به، ولذلك خذ الأشياء بالجدية التي تعيد طاقتك عقب العديد من الجهد.

6- التشريع الـ6: الخدمة

وهو أن كل فرد يقدم خدمة ما تعني أنه سيحصل على في بمقابل ما، وذلك المقابل من الممكن أن يكون جوهري أو معنوي وكلما كان معدل الخدمات التي تجريها أكثر متى ما كانت المكافآت التي تتحصلفوقها أكثر؛ لهذا ضاعف جهدك باستمرارً.

7- التشريع الـ7التعب:

يلزم على الفرد طول الوقتً فعل جهد لتلبية وإنجاز المقصد الذي يحاول إليه، فلو كان لديك مقصد ضخم وعملاق اجعل جهدك مكافئاً لذلك المبتغى.

8- التشريع الـ8التجهيز

قبل البداية في تشييد مشروعك أو خطتك أو مذاكرتك، يلزم أن تكون مستعداً، يلزم أن يكون لديك روتين تقوم به قبل الافتتاح في الشغل ليصبح عقلك مستعداً للبدء في الشغل أيما كان، والإعداد الجيد للمشاريع سواء من نواحي فنية أو نقدية يعاون في مضاعفة فرص فوزها.

9- التشريع الـ9: الفاعلية

الفرد الناجح هو الذي يملك مقدار كبيرة من الإجراءات وبناءاً أعلاها يقوم بالتركيز على الأكثر أهمية ثم الهام ويصبح تركيزه اليومي والأسبوعي هو إنجاز الممارسات وإنهائها وذلك الشئ يساعدهم على ازديادمستويات التركيز والإمكانيات والذكاء.

شاهد ايضا المزيد على قسم: نمط الحياة ولا تنسى الأعجاب بصفحتنا على فيس بوك التوب تن

10– التشريع الـ10المرسوم

قبل كل عمل تقدم فوقه هنالك مراسيم عديدة يلزم أن تقررها، وذلك الشئ يساعدك في الالتزام أكثر لأنك أنت صاحب المرسوم وأنت المسؤول عنه.

11- الإبداع

أبرز شئ في المشروعات الناجحة هو الأفكار فكل فكرة ممتازة هي خطوة في تقصي ما يعجز الأغلبية عن تحقيقه، والمبدع هو الفرد الذي يمكنه أن يجيء بشيء مودرن غير حاضر في الدنيا ما إذا كان ذلك الشئ مشروعاً أو فكرة أو حتى دراسة ومنهج وبحث، ومن الإبداع ولدت المشروعات العظيمة التي تتوفر للناس في الدنيا.

12- المثابرة

يلزم عليك أن تمرح وتهتم بما سوف يحقق المقصد الذي ستصل إليه، ثابر وحقق هدفك ولا تترقب غيرك ليقوم به، والمثابرة هي أكثر أهمية جزء يعاون على تقصي المبتغى، فكم من فرد لم يجد ويجتهد ويكافح بهدف تقصي الحلم، وهكذا لم يبلغ لهدفه ولم يستطيع من تحقيقه، و أفراد وصلوا لحلمهم بالجد والمثابرة حتى وإن كانت أسباب أخرى غير حاضرة فيهم غير أن ثابروا لتلبية وإنجاز الندرة.
تلك القوانين الاثني عشر للنجاح تعد من محاولات وحياة برايان تريسي وكذلكً خبرات اكتسبها وتجارب مر بها الكثيرون ممن كانوا قريبون من مجتمعه، ويجب أن تكون تلك النقط قسم من واقعك لتساعد نفسك على الريادة باتجاه هدفك بخطوات ثابتة و مخطط موضوعة بزمن دقيق وثابت.

ويعد التوفيق كنز يبحث عنه كل فرد و في قوانين برايان تريسي خريطة جلية بهدف الوصول إلى التوفيق بالالتزام بكافة تلك القوانين وتنفيذها والاعتماد على الذكاء الشخصي.
كن قوياً و أنجز هدفك اليوم، لا تتأخر لحظة، ابدأ ببناء المخطط الأنسب لمشروعك أيما كان وابدأ بالتطبيق بحسب تلك التدبير ولن يضيع جهدك واجتهادك.

3- كيف تستفيد من قوانين التوفيق لبرايان تريسي؟

لأجل أن تحقق كامل النفع من تلك القوانين:
يلزم أولاً أن تكون شخصيتك ذاتها شخصية محفزة للنجاح، هنالك أفراد يملكون طاقة عجيبة ويبحثون طول الوقتً عن الأمثل ولا يعيقهم شيء، وتجد أفراد آخرون شخصيتهم غير مبررة لا يهمه لكن يأكل ويشرب وينام لاغير، فالشخصية التي عندها طاقة ايجابية هي الشخصية التي إن التزمت بتلك القوانين ستنجح على نحو أسرع وأكثر.
ومن ليس لديه الحافز يلزم أعلاه أولاً أن يبني في وسط ذاته حافزاً وهدفاً ويسعى لتحقيقه ويحاول جاهداً أن يدع الأشياء الغير مبررة.

4- لماذا يلزم عليك الالتزام ومواصلة قوانين وأسرار التوفيق؟

قوانين وأسرار التوفيق هي طريقك الأضخم والأساسي لأجل أن تحقق التوفيق المؤكد وتبلغ إليه ولذلك يلزم عليك أن تلتزم بها، لإنها محاولات مر بها الكثيرون من قبل، وتلك المحاولات ستفيدك في حياتك ومسيرتك.
اهتم بالتعليم ولا تتوقف عنه فالعلم يتواصل بالتطور. قبل أن تحقق أي شيء، عليك أن تحدد هدفاً تطمح أن تحققه. من الأمثل وحط غايات مع جدول مواعيد زمني لتحثك على تحقيقها إبان مرحلة معينة.المقاصد تدفعك باتجاه التوفيق، لأن عملك يهدف لتلبية وإنجاز غايات محددة. وجود غايات يمكن أن تشكل التزاماً قصير أو طويل الأمد. أوضح نفسك بأهدافك كثيرا ماً كدافع للعمل الجاد في تحقيقها.
يقولون أن الشغل الجيد والجهد لا يذهب دون في بمقابليلزم أن تكون من الذين يلتزمون بعملهم، يعملون لساعات إضافية ويقدمون التضحيات، كثيرا ما ما يتمتعون بثمار أعمالهم. السر بالعمل الجاد هوليس حصرا ما تَستطيع القيام به وقتما يكون الجميع يراقبك، غير أن أيضًا ما تَستطيع القيام به وقتما تكون وحيدا.
شكراً لك على قراءة النص كاملا.. قم بمساهمة النص مع أصدقائك ليستفيدوا من أسرار التوفيق وقوانينه.


لا يوجد تعليقات

اختر نوع المحتوى الذى ستقوم بإضافتة
قائمة
قدم محتواك الخاص وصوت للأفضل ليصبح في المقدمة او شاهد ارأء الزوار
تصويت
التصويت على اتخاذ القرارات أو تحديد آراء
اختبار معلومات
سلسلة من الأسلة التي تختبر مدى خبرة واطلاع الشخص
إختبار شخصية
سلسلة من الأسئلة التي تقوم بالكشف عن شيء في شخصيتك
موضوع
نص منسق مع صور وملفات مرئية