Final Fantasy VI (فاينل فانتسي 6) (2/10)

بالمقارنة مع الأجزاء الماضية، أرسلت لعبة فاينل فانتسي 6 نفسا منعشا لسلسلة ألعاب فاينل فانتسي. تجرأت على الإجابة على السؤال “ماذا لو انتصر الشرير؟” بواسطة السماح فعلا للشرير بالفوز في منتصف فعاليات الحكاية. فهي لا تتجنب معالجة مواضيع غير مريحة مثل الحرب، الإبادة الجماعية، الحب الغير مسموح، والإنتحار. فإنها تحجب إتجاه البصر الغير الثاقبة لبطل القصة محدد بهدف قص رواية أضخم وأكثر رومانسية. تلك الرغبة لاستكشاف موضوعات ثقيلة ونتائج التي غير ممكن تصورها — صارت مؤثرة أكثر وقتما وضعت بالمقابل قطع ألحان درامية وموسيقى أقل ما يمكن قوله عنها أنها رائعة — هي إحدى أضخم العوامل لماذا أعظم إبداعات سكوير سوفت لعام 1994 هي جد فريدة. أسلوب لعبها الغير تقليدي هو داع آخر: تخلي لعبة فاينل فانتسي 6 عن نسق الفئة الجامد من الأجزاء الفائتة لسلسلة فاينل فانتسي والسماح لأي أحد الأبطال الأربعة عشر استعمال السحر ما دام أنهم مزودين بأسلحة بالشظايا السحرية. الإمكانيات القتالية لكل شخصية المميزة من نوعها تعني أن الجميع يخدمون غرضا ما. لا شيء يظهر زائدا عن الاحتياج أو ضائعا في لعبة فاينل فانتسي 6. إنها حقا ليست مثل أي لعبة تقمص الأدوار أخرى وفعلا من أفضل ألعاب تقمص الأدوار.