قاعة السجلات في مصر (1/7)

يُعتبر أبو الهول أحد أهم الآثار التاريخية في العالم، وبما أنه منحوت من الحجر الجيري، فلا شك أن التمثال يحوي بداخله الكثير من الممرات والغرف السرية، ولا يزال علماء الآثار المصرية مهتمين بدراسة أبو الهول لحلّ إحدى معضلات التاريخ.

بعدما اكتُشف وجود فتحات أسفل تمثال أبي الهول، ادعى بعض الخبراء أنهم وجدوا الأسطورة التي تُعرف باسم قاعة السجلات، وإذا كان ذلك صحيحاً، أي إن كانت القاعة موجودة، فسنعثر أخيراً على كمية هائلة من المعلومات والأدوات التي صنعها وأوجدها المصريون القدامى.

يعتقد بعض مناصري نظرية المؤامرة أن قاعة السجلات ستثبت أن الفضائيين زاروا الأرض خلال عهد الفراعنة، أو أن قاعة السجلات ستخبرنا عن مكان مدينة أطلنطس الضائعة.