خزائن الجدري (4/7)

كان الجدري مرضاً خطيراً وقاتلاً، وتسبب بوفاةِ الملايين من البشر على مرّ التاريخ. كما وُجد في مومياوات الفراعنة المصريين، ويُعتقد أنه سبب وفاة الملوك والملكات والعامة أيضاً. لكن في عام 1798، اكتشف (إدوارد جينر Edward Jenner) اللقاح، وأصبح داء الجدري قابلاً للعلاج، لكن لم يستطع البشر التغلب على هذا المرض حتى منتصف القرن الماضي. أما اليوم، فلم يعد الجدري يسبب مشكلة خطيرة.

لكن ما لا يعرفه البعض أن كميات صغيرة من الفايروس المسبب للمرض لا تزال موجودة ومجمدة في منشآت سرية لتصنيع الأسلحة البيولوجية في كلّ من روسيا وأمريكا. فإذا فُتحت العينات مثلاً، سيتضاعف الفايروس ويقتل الملايين من البشر.

يعتقد البعض أن على الحكومتين الأمريكية والروسية تدمير ما تبقى من الفايروس، لكن الدولتين لا تقومان بذلك معللتين أن باستطاعتهما إقامة الأبحاث لدراسة الفايروس أكثر وصنع لقاحات فعالة ضد المرض إن انتشر لاحقاً. لكن ما يثير مخاوف البعض أن الولايات المتحدة تحتفظ بالفايروس فقط لأن روسيا تحتفظ به أيضاً، والعكس صحيح أيضاً، لذا يبدو أن الطرفين يستخدمان هذا السلاح المميت لترهيب بعضهما. نتمنى أن يبقى الفايروس مجمداً ولا تندلع حرب بيولوجية بين الطرفين!