الرجل البتول ذو الـ40 عاماً (The 40-Year-Old Virgin (2005 (4/10)

يُعتبر بطل ذلك الفيلم النجم والممثل الكوميدي “ستيف كاريل – Steve Carell” واحداً من هؤلاء الذين أحدثوا علامة فارقة للأفلام الكوميدية، وشارك في نقلها إلى بُعد مودرن يعتبره الكثيرون الطليعة الحقيقية لكوميديا القرن الـ21، و هذا عبر فوز فيلميه Anchorman – 2004 الذي ساهم فيه إلى منحى “ويل فيريل – Will Ferrell” والفيلم الذي تلاه بمنافسة فردية له The أربعين-Year-Old Virgin.

يقدم كاريل في ذلك الفيلم شخصية رجل بتول –أعذر- بلغ إلى سن الـ40 ولم يحالفه الحظ مع السيدات ولم يمس في حياته أياً منهنّ، وعندما اكتشف أصدقاؤه في الشغل هذا، قرروا معاونته للتقرب إلى السيدات.

لم يكن كاريل وحده على ميعاد مع الشهرة والتوفيق وإرجاع مركز للأوراق لِكَي يبدأ حياته المهنية كممثل موهوب لا غبار عليه منذ مطلع عرض ذلك الفيلم، وإنما ايضاً كان لباقي طاقم الشغل نفس النصيب من إرجاع اكتشاف -والبعض اكتشاف للمرة الأولى- مثل: بول رود Paul Rudd، روماني مالكو Romany Malco، سيث روجين Seth Rogen، جين لينش Jane Lynch، إليزابيث بانكسElizabeth Banks، ليزلي مانن Leslie Mann، كات ديننينجس Kat Dennings،  جونه هيل Jonah Hill، ميلندي كيلينج MIndy Kaling و كيفين هارت  Kevin Hart.

إلا أن توجد ضرورة ذلك الفيلم هو التأكيد على موهبة “جود أباتو – Judd Apatow” وظهور نجمه ككاتب، مخرج، و منتج ذو مشاهدة لا لا يتشابه عليها اثنان، حيث يعتبر واحد من هؤلاء من شكّلوا تفاصيل شكلية هذه الحقبة الحديثة من الكوميديا.

لأفلامه هذا الطابع المخصص من الجرعات المركزة من الضحك الخالص الأمر الذي يعطيها التوفيق المطلوب، حتّى فيلم “الرجل البتول ذو الـ40 عاماً” له ملمح أخرى شاركت في فوزه حيث أنه يسعى تسليط الضوء على قضية مجتمعية مهمة متمثلة في تطور أنواع الصلات بين السيدات والرجال، وأسلوب وكيفية تفاعل المجتمع مع هذا، ويتوجب الإشادة ايضاً بتأدية “كاثرين كيينر – Cathereine Keener” الرائع الذي هو واحد من الأسباب الأساسية لنجاح الفيلم.

اترك تعليقاً

الإشبينات (Bridesmaids (2011 (3/10)

بورات Borat 2006 (5/10)