الإشبينات (Bridesmaids (2011 (3/10)

يرجع الفضل لذلك الفيلم من إخراج “بوول فيج – Paul Feig” على استرجاع دور المرأة لبريق المسابقة الرياضية والإشادة في ميدان الكوميديا وتحديداً لسنة 2010 ، هذا لبطولته النسائية المطلقة وكاتبتي رواية الفيلم ”آنّي مومولو – Annie Mumulo” و“كريستين ويج – Kristen Wiig”.

قدّم الفيلم عدد من النجوم قد أثبتوا وجودهم من قبل في أدوار مقيدة وحققت فوز سوى أنهم لم يرتقوا بما يكفي لأخذ دور المسابقة الرياضية في واحد من الأفلام، كريستين ويج ذات الأداء الصاعد زمانها والموهبة التى لا جدال فيها، “روز بيرني – Rose Byrne” والتي قدمت لاحقاً واحداً من أفضل أدوارها في فيلم Neighbors، “ميليسا ماكارثي – Melissa McCarthy” المخلصة لمجال الكوميديا وحده، “ريبيل ويلسون – Rebel Wilson” التى تنجح طول الوقتً في أختيار الأدوار المناسبة في الأفلام المناسبة وطول الوقتً ما كانت فريدة في تأدية هذه الأدوار، و في النهايةً “أيللي كيمبيرهاس – Ellie Kemperhas” والتي أصبحت بينما في أعقاب صاحبة دور المسابقة الرياضية في المسلسل الناجح The Unbreakable Kimmy Schmidt.

إن فيلم “الإشبينات” له ضرورة أخري تأتي على مستوى الممثلات في ميدان الأفلام الكوميدية على نحو خاص، وحقوق المرأة على العموم، فقد جاء ذلك الفيلم ليواجه بعض المنتقدين أصحاب رأي يمتاز بالعنصرية والتمييز الجنسي مقابل المرأة بدعوى أن المرأة لا يمكنها القيام بدور المسابقة الرياضية المطلقة في فيلم كوميدي وأن المرأة لا تستطيع أن تكون مضحكة! وعلاوة على أساس أنه ليس من احتياجات مكان البيع والشراء الفني أفلام كوميدية ذات مونديال نسائية، لاغير ليرد عليهم ذلك الفيلم بترشيحين للأوسكار، وترشيح آخر للجولدن جلوب وأرباح صافية تقدر ب288.4 1000000 دولار أمريكي ليكون الأعلى في الأيرادات لشركة إنتاجه Apatow production والأول لها في ترشيحات الأوسكار